رحلة الماكسيفلون – الجزء الأوّل

رحلة الماكسيفلون

رحلة الماكسيفلون الجزء الأول... شريط علمي مرسوم

رحلة الماكسيفلون الجزء الأول: “سجّلنا خِلال هذه الأشهر الثلاثة الماضية إحدى عشر حادث غرق وستة حوادث خطيرة”… هكذا تدخّل الدكتور آخيل موليبدنوم في مؤتمرٍ عن الحياة في المياه الباردة، وتحدث خلاله عن حوادث غريبة جدّا وقعت في بحر الشمال خلال أشهر قليلة مضت.

وفي النهاية وبعد جرد لمختلف للتحريات والتحقيقات المُنجزة، خلُصَ آخيل موليبدنوم بأن السبب الوحيد لهذه الحوادث هو… أخطبوط، نعم أخطبوط عملاق.. (الكراكن).

نيلز وموليبدنوم - رحلة الماكسيفلون الجزء الأول

ترى، مذا كان رد فعل العلماء المشاركين في المؤتمر؟
وما رد فعل آخيل ونيلز؟

لنبحر معا في رحلة الى أغوار المحيط رفقة العالم آخيل موليبدنوم وحفيده نيلز ورفيقهما الطائر زُمجُ الماء. سنعيشً معا مغامرة مدهشة نطارد خلالها وحشا تحتمائيا مرعبا.

شخصيات القصة:

  • آخيل موليبدينوم: وهو عالم ومغامر قوي العزيمة والارادة، اشتق اسمه من عنصر “الموليبدنوم” وهو فِلِزٌّيستخدم في صناعة الصلب (راجع المصادر أدناه).
  • نيلز: وهو فتى مغامرٌ وشجاع ويرافق الدكتور آخيل في مغامراته (يبقى اسم نيلز شائعا في البلدان الاسكندنافية).
  • الطائر المرحُ: زُمج الماء.

بطاقة تقنية عن الشريط المرسوم رحلة الماكسيفلون:

  • تأليف ورسوم: جين بيير بوتي.
  • عدد صفحات الجزء الأول: 20
  • نشرت لأول مرة سنة 1969 في مجلة سبيرو كملحق في الأعداد 1919 إلى1937.
  • نقلها إلى اللغة العربية بتصرّف: محمد القضاوي

مصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *